تقرير التحليل الفني لأسواق المال العالمية – 2 أكتوبر 2019

أحمد قطب
أكتوبر 2, 2019

مؤشر ستاندرد آند بورز 500 يشهد هبوط حاد ويخرج عن مسار القناة الهابطة

التحليل الفني لمؤشر
ستاندرد آند بورز 500

يشهد مؤشر S & P 500 هبوط حاد على إثر البيانات التي سجلها مؤشر مديري المشتريات الصناعي ISM الأمريكي، والتي جاءت دون توقعات الأسواق، حيث سجلت القراءة الفعلية 47.8 في مقابل 50.4 كقراءة متوقعة، ليسجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي ISM الأمريكي أدنى مستوى له على مدار 10 سنوات منذ يوليو 2009. وقد كان تأثير قراءة مؤشر مديري المشتريات الصناعي كبير على أسواق الأسهم، حيث شهدت سوق وول ستريت انخفاضاً حاداً من أعلى مستوياتها.

وقد انخفض مؤشر S & P 500 من أعلى مستوياته يوم أمس الثلاثاء 2,994.50، ليغلق عند مستوى 2,945.00 بنسبة 1.44% محققاً انخفاض بما يقرب من 490 نقطة أساس. ويشهد مؤشر S & P 500 تراجعاً خلال شهر سبتمبر منذ أن قام بملامسة أعلى مستوى مقاومة تم اختباره عند 3,021.00، ليبدأ في الهبوط ضمن قناة سعرية هابطة على مدار الأسبوعين الماضيين متأرجحاً ما بين مستوى الدعم ومستوى المقاومة لهذه القناة.

وقد استطاع مؤشر S & P 500 كسر مستوى الدعم السابق 2,961.00 بنجاح يوم أمس الثلاثاء، ليتداول أسفل هذا المستوى، وليخرج عن نطاق القناة الهابطة، نتيجة الهبوط الحاد الذي شهده مؤشر S & P 500 نتيجة انكماش الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة الأمريكية عند أدنى مستوياتها خلال عشر سنوات، وبالإضافة إلى ما تشهده الأسواق العالمية من العوامل الجيوسياسية وأحوال الشد والجذب، فمن المتوقع أن يكون موسم أرباح الربع الثالث لعام مليء بالمفاجئات، الأمر الذي سيؤثر على أسواق الأسهم العالمية بالسلب.

أما عن توقعاتنا الفنية لمؤشر S & P 500، فمن المحتمل أن يلامس المؤشر مستوى الدعم الأفقي الثاني عند 2,901.00 على المدى القريب، وفي حال نجح المؤشر في كسر هذا المستوى، فمن المحتمل أن يتجه جنوباً نحو مستويات دعم أخرى سيتم تحديدها من خلال سلسلة تقارير التحليل الفني لدينا لاحقاً.

الذهب يبدى إشارات إيجابية

التحليل الفني للذهب

بعد أن فقد الذهب بريقه منذ تداولات الأسبوع الماضي، حيث انخفض من أعلى مستوياته خلال الأسبوع الماضي 1,535.84، ليهبط المعدن الأصفر ضمن نطاق قناة سعرية هابطة حتى ملامسة مستوى الدعم الأفقي 1,466.00، وقد كان السبب وراء هبوط الذهب منذ تداولات الأسبوع الماضي هو تراجع حدة الخطابات ما بين الولايات المتحدة والصين أكبر اقتصادين على كوكب الأرض بشأن الحرب التجارية، وكذلك تزايد شهية المستثمرين والمتداولين المشاركين في السوق نحو المخاطرة على الأصول ذات المخاطر العالية.

وقد افتتح الذهب تداولات الأسبوع الحالي على انخفاض ملتزماً بنطاق القناة السعرية الهابطة، متوجهاً نحو اختبار مستوى الدعم الأفقي 1,466.00، حيث استطاع الذهب إحداث حالة من الكسر الكاذب أسفل هذا المستوى، ولكن سرعان ماعاد الذهب للتداول أعلى مستوى 1,466.00 مرة أخرى مع افتتاح جلسة السوق الأمريكية، الأمر الذي كان إيجابياً بالنسبة لنا كمحللين فنيين. وقد أبدى الذهب إشارة إيجابية أخرى عندما استطاع الذهب اختراق مستوى مقاومة القناة السعرية الهابطة، ليخرج بذلك عن نطاق هذه القناة الذي استمر في التداول خلالها منذ تداولات الثلاثاء الأسبوع الماضي.

ويقوم الذهب حالياً باختبار مستوى المقاومة الأفقية عند 1,490.00، مرتداً من مستوى دعم القناة السعرية الهابطة، بالإضافة إلى مستوى الدعم الأفقي 1,466.00. وفي حال نجح الذهب في اختراق مستوى المقاومة 1,490.00، فمن المحتمل أن يتجاوز الذهب هذا المستوى نحو مستوى المقاومة التالي عند 1,502.00.

الين يرتفع أمام الدولار مع إقبال المشاركين في السوق على الملاذات الآمنة

التحليل الفني لزوج الدولار ين

شهد زوج الدولار ين خلال تداولات الأسبوع الماضي ارتفاع الدولار الأمريكي أما الين الياباني مع تراجع حدة الخطابات ما بين الولايات المتحدة والصين بشأن المداولات التجارية، حيث ارتفع زوج الدولار ين بعد أن اختبر مستوى الدعم الأفقي عند 107.23، ليتداول ضمن نطاق قناة سعرية صاعدة متجاوزاً مستوى المقاومة الأفقية عند 107.85 بنجاح، متوجهاً شمالاً نحو مستوى المقاومة التالي عند 108.46 لإختباره مرة أخرى في محاولة أخرى لتجاوزه نحو الأعلى للمرة الثانية خلال شهر سبتمبر.

وقد فشل زوج الدولار ين للمرة الثانية أيضاً في اختراق مستوى المقاومة الأفقية نحو الأعلى، حيث انعكس الزوج بعد ملامسة مستوى مقاومة القناة السعرية الصاعدة، وكذلك مستوى المقاومة الأفقية عند 108.46، لينخفض بشكل حاد نتيجة انكماش مؤشر مديري المشتريات الصناعي ISM، لأدنى مستوياته خلال عشر سنوات، ليتداول زوج الدولار ين خارج نطاق القناة السعرية الصاعدة، والذي كان مؤشراً واضحاً وجلياً على سلبية الزوج.

وقد استطاع زوج الدولار ين من كسر مستوى الدعم السابق عند 107.85، ليعود الزوج مرة أخرى ليختبره ومن ثم يفشل في اختراقه لأعلى، ليستمر زوج الدولار ين في الهبوط نحو الأسفل. ومن المحتمل أن يتوجه زوج الدولار ين نحو الجنوب لإختبار مستوى الدعم الأفقي عند 107.23 مع تزايد إقبال المستثمرين والمتداولين على اقتناء الملاذات الآمنة. وفي حال نجح الزوج في كسر مستوى الدعم الأفقي 107.23، فمن المحتمل أن ينخفض زوج الدولار ين نحو مستويات دعم أخرى سنتحدث عنها لاحقاً خلال سلسلة التقارير الفنية لدينا.

لمزيد من التفاصيل، برجاء زيارة Xtrade.ae. بإمكانكم أيضاً كتابة تعليقاتكم أسفل هذا التقرير.

اكتب تعليقًك

Leave a Reply

avatar
  اشتراك  
نبّهني عن